Rien à dire d’avantage comme description de ce blog; rien à rajouter au titre
لا أجد وصفاً... يفوق... الإسم
Don't know what to say more to describe this blog; no more words are possible
أولاً- إذا وصلت إلى هنا فأكتب تعليقاً فهذا أقل واجب - ثانياً- الأغبياء والجهلاء والبخلاء يمتنعون دوماً عن التعليق فشكراً لهم - ثالثاً- المنافقون والسفلة يظهر نفاقهم فى لحن الكلام والجهر بالسوء من القول - رابعاً- نوجه بصقة (إتفوووه) بحجم بحيرة ناصر أمام السد العالى لكل المُخبريين - ولا ننسى (هالة) العفن المحيطة بهم - فهم لايدركون أنهم من النوع الغشيم للغاية - خامساً- طظ فيهم كلهم
Il n’y a pas plus mauvais qu'y passer sans rédiger un commentaire; seuls les fous n'en écrivent rien
الوطـن يـُحـيـه الأوفــيـاء المخلصون ويـقـتــُلـه اللصوص الـراضـخـون المهرولون، فـأيـهـم أنـت ؟ - [الـعـِلـم فـى الـغـُـربـة وطـن - والـجـهـل فـى الـوطــن غــُربـة] - هل قال (إبن رشد) هذه العبارة - لا أعتقد - لكن فى فيلم (المصير) قالوا هذا - يعنى ! - على أى حال هذا لن يغير من الأمر شيئاً - فالجهل ينخر فى عظام هذه الأمة وعلى رأسها - كالمعتاد - مصر

الحاكم الذى يعاند شعبه يدمر بلده ثم يدمره الشعب - ولن يتعظ أحد من حكامنا

قد أسمعتَ لو ناديتَ حياً - ولكن لا حياة لمن تنادى - ولو ناراً نفختَ بها أضاءت - ولكن أنتَ تنفُخُ فى رماد

لكم فى ثورة تونس وهروب الطاغية عبرة يا أولى الألباب فى مصر إن كان فى مصر أولى ألباب


إذا الشّعْبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ - فَلا بُدَّ أنْ يَسْتَجِيبَ القَـدَر

وَلا بُـدَّ لِلَّيـْلِ أنْ يَنْجَلِـى - وَلا بُدَّ للقَيْدِ أَنْ يَنْـكَسِـر

.

هرم

الــثــورة

الشـعـبيـة المـصـريـة

منذ 25 ينايـر 2011: تاريـخ سـائـل

يـجرى فى شرايين مـصر شعـاره ومـطلبه الأول والأساسى

الشـعب يـُريد إسقـاط النظـام - الشـعب يـُريد إسقـاط الرئـيس

وأخيراً أسقط شعب مصر نظام مبارك العميل لإسرائيل عصر الجمعة 11 فبراير 2011 الحمد لله

والمجنون الليبى مُعمّر القذافى يقتُل المئات ويجرح الآلاف من شعبه على يد المرتزقة الأفارقة يوم 20 فبراير 2011 - فكم يوماً بقى له حتى يزول؟

تحية من القلب إلى جيش مصر العظيم الذى يحمى ويصون ثورة الشعب كما يحمى ويصون أرض مصر وكرامتها وحضارتها ومستقبلها بإذن الله

مواقع

Find Latitude - Longitude: Very rapid data on mouse crosshair

http://www.findlatitudeandlongitude.com/?loc=njamena,chad

مصرنا - جريدة إليكترونيةhttp://www.ouregypt.us/culture/main.html

الأهرام الإليكترونيةhttp://gate.ahram.org.eg/Index.aspx

الأهرام الرقمىhttp://digital.ahram.org.eg/home.aspx

الأهرام الورقىhttp://digital.ahram.org.eg/youmy/EventBrowes2.aspx?addd=49161

http://www.ahram.org.eg/pdf/Zoom_1500/index.aspx

جامعيون من أجل الإصلاح - جامعة القاهرةhttp://www.jam3uon.com

جف البحر المتوسط خلال ألف سنة بعد إنغلاق مضيق جبل طارق منذ 6 مليون سنة فى حقبة الميسينيان بنهاية عصرالميوسين فنشأ النيل الافتتاحى (إيو نايل) فى مصرhttp://en.wikipedia.org/wiki/Messinian_salinity_crisis

http://daphne.palomar.edu/pdeen/Animations/23_WeatherPat.swfAnimation Hadley Cell

http://www.nodvin.net/snhu/SCI219/demos/Chapter_7/Chapter_07/Present/animations/50_1_2_1.html

شاهد (خلبة هادلى) وأعرف أن هوائنا يتحرك بضغطه المرتفع نحو خط الإستواء وبه رطوبة هى التى تأتينا لاحقاً بالجريان السطحى فى النيل لكنهم يجادلون لأنهم لايريدون عمداً أن يفهموا أن ماء النيل هو ماؤنا قبل ان يكون مائهم حتى والدنيا بتمطر فى إثيوبيا - بسبب التبريد الكظمى (أدياباتك) الذى يتم بصعود هواء رطب لأعلى فيمطر عندهم تحت ضغط منخفض - فأمطار إثيوبيا هى رطوبتنا التى ذهبت لهم مع هواء صحارينا لتمطر عندهم ثم تأتينا فى النيل

المناخhttp://weather.about.com/od/educationalmaterials/tp/weather_animations.htm

عرض متحرك لأانماط التساقط المائىhttp://profhorn.meteor.wisc.edu/wxwise/precip/precip.html

إعصار

http://www.suu.edu/faculty/colberg/Hazards/Hurricanes_Noreasters/Hurricane_Anim_2.html

وزارة التعليم العالى والبحث العلمى

http://www.facebook.com/Official.Higher.Edu.Sci.Research?sk=wall

ملتقى دراسات عليا زراعة القاهرة

http://www.facebook.com/home.php?sk=group_111330905610798&notif_t=group_added_to_group

FBML<> برمجة فيس بوك - إبقى قابلنى لو فهمت حاجة

http://www.phpeveryday.com/articles/Facebook-Programming-Facebook-Platform-P845.html

الموقع الرسمى لجامعة القاهرةhttp://www.facebook.com/cu.edu.eg?sk=info

جزيرة بث حى فيس بوكhttp://www.facebook.com/aljazeerachannel?sk=app_4949752878

موقع للاستبيان الآلىhttp://auto-survey.net/

قسمhttp://soilcu.webs.com

مجتمع مدنىhttp://sciencemadani.webs.com

فقالت هل من مزيد؟

mercredi, septembre 22, 2010

Gamal Abdel Nasser ردى على جنون اتهام جمال عبد الناصر بالعمالة لإسرائيل

= = = = =

الأخ المحترم / مدحت بعد الرازق - على الـ فيس بوك - تحية طيبة وبعد



أسجل هنا إعتراضى الشديد والكامل على هذه الصورة البشعة وعلى معناها ومراميها الأبشع فى تزوير تاريخ الأمة -  وحتى لا بن جوريون ولا جولدا مائيير أنفسهم كانوا ليضعوا مثل هذه الصورة على بروفيل أو مجموعة الـ فيس بوك لهما لو أنهما كانا مازالا على قيد الحياة - وما كانا ليرددا هذا الكلام الأحمق الخالى من كل ذرة عقل - وما كانا ليقصدا معانيه الجاهلة الظاهرة للعيان ظهور الشمس فى كبد السماء عند الظهيرة - فعبد الناصر لم يكن أبداً إلا قائداً وطنياً وقومياً من الطراز الأول ويكفيه  فخراً أنه بأفكاره الوطنية والقومية السليمة مازال فى قلب وعقل كل عربى أو كل مصرى مازال لديه ذرة من الفهم السليم لطبيعة الصراع مع الصهيونية ومن يدعمونها فى العالم - وهو صراع لابد أن نعلم أنه كفيل بتدمير قادة عظام من قادة العالم الثالث الغلبان المريض - وحتى أمريكا بجلالة قدرها فقد إرتضت الهزيمة فى فيتنام لكنها لن ترضى أبداً - فى الأفق المنظور على الأقل - بهزيمة إسرائيل هزيمة ساحقة للأسباب المعلومة جيداً لكل من يستخدم عقله فى التفكير لا فقط فى ممارسة الأحقاد

وإن كان حجم كارثة 1967 لا يٌغفر لعبد الناصر  أبداً  - فالمسئولية السياسية والعسكرية تنصب علبه وعلى المشير الجاهل عبد الحكيم عامر - فإن الكارثة الأم كانت فى الواقع فيمن أحاط بهم نفسه وهم لا يستحقون وكان أولهم المشير عامر ذاته ثم زبانيته من أول طابور شمس بدران إلى حمزة البسيونى - - وكذلك كان شأن حربه الشعواء على الإخوان المسلمين فى وقت كان التحالف معهم كافياً- بل وضرورياً  -لإجراء تحول جذرى دائم لا يتزحزح فى بنيان وفكر وحال هذه الأمة ولا يزول بزوال الأفراد عند أعلى مستويات القيادة - لكنها طبيعة البشر وطبيعة العرب وطبيعة المصريين التى تحكم علينا بعدم التعاون بسبب الغيرة وبسب حب الزعامة وحب سطوتها وحب نفوذها وبسبب أن لكل منا أجندته الخاصة ورؤياه التى يحاول قسراً فرضها على الجميع - بالطريقة المعروفة جداً وهى طريقة (لافيها لأخفيها) وبالتالى فقد حارب الإخوان عبد الناصر أيضاً حرباً شعواء ورموه بالكفر لأنه يريد العدالة الإحتماعية التى هى - فى واقع الحال - قلب الدعوة الإسلامية فى شقيها الاقتصادى والاجتماعى العادلين - وعلى العموم هناك دائماً حدود للهجوم على الرجل لا ينبغى لعاقل تجاوزها على الإطلاق لأنها تدخله فوراً وبدون أى نقاش آخر فى زمرة الجنون لا فقط فى زمرة أهل الهجوم الشرس على عبد الناصر

فالكلمات والصورة تفيد أن عبد الناصر كان يعمل لصالح إسرائيل بشكل ما - وهذا  كلام أحمق يشبه قول يهودى أحمق أراد أن يهاجم مسلماً عاقلاً فادعى أن المسلم العاقل قد قال أنه أيضاً إبن الله - أو كأنما أراد شخص أمريكى أن يهاجم الرئيس الأمريكى الراحل جون كنيدى بعد إغتياله بخمسين سنة فقال أن كنيدى كان فى الواقع عميلاً سابقاً للإتحاد السوفيتى وأن الروس هم الذين إغتالوه عندما قرر العمل وحده بعيداً  عن جهاز المخابرات الـ (كى بى جى) السوفيتى - أو كالقول بأن هتلر كان فى الواقع صهيونياً قديماً ومن أشد أنصار هرتزل ثم اختلف مع الصهيونية العالمية بسبب حتة أرض فى مارينا - أو القول بأن صلاح الدين الأيوبى كان فى الواقع عميلاً للصليبين ولهذا وقع معهم بعض معاهدات الهدنة وانهزم أمامهم مرتين قبل إنتصاره اللاحق والنهائى والحاسم عليهم وأن الصليبين بقيادة ريتشارد قلب الأسد ملك إنجلترا وقتها قد فوت له هذه المعركة النهائية الفاصلة بمزاجه لأن برضه صلاح الدين ده كان الرجل العميل بتاع الصليبين فى المنطقة العربية منذ 750 سنة - أو أن السقوط المدوى للإتحاد السوفيتى عام 1991 كان سببه الحقيقى هو طوابر الجمعية والعيش فى مصر - أو كان سببه الحقيقى هو أزمة 4 فبراير وحصار الإنجليز لقصر عابدين لفرض رجوع حكومة الوفد بزعامة مصطفى النحاس باشا على الملك فاروق - أو أن السبب الحقبقى للطعم الحاذق للجبنة الرومى هو عدم توافر سكر التموين عند عم مرزوق البقال فى ميدان الساعة فى طنطا - أو أن تشرشل وروزفلت كانوا فى واقع الأمر من بين عملاء النازية الهتلرية فى 10 داوننج ستريت فى لندن وفى البيت الأبيض فى أمريكا - كذا ! - أو أنه بعد ما شاب ودوه الكتاب - أو أن البقر يستطيع صعود الشجر وياطالع الشجرة هات لى معاك بقرة تحلب وتسقينى من ضرعها الصينى - أو أن أم كلثوم كانت فى حقيقة الأمر قد ولدت فى الصين ولم تتعلم اللغة العربية إلا وهى ينت خمسة وأربعين ربيعاً وفى مدرسة خليل أغا الثانوية فى تل أبيب بالذات وفى فصول محو الأمية بالتحديد - أو أى كلام تخريف آخر من هذا الصنف المزرى البشع الذى قد يُضحك الأطفال ويسليهم أو قد يمتع بعض ذوى الأحقاد الدفينة ثم لا يكون له بعدها أى تأثير نهائياً على العقلاء لأنه ببساطة كلام ردىء للغاية ويتنافى مع أبسط قواعد العقل البشرى السليم ومع أبسط قواعد وأسس إستقراء الأحداث التاريخية - وحتى مع الأحداث الكروية عندما يحرز أحد لاعبى خط الدفاع هدفاً فى مرماه  فى أحد مباريات كأس العالم فيقول بعض المخبوليين الجالسين على قهوة السعادة فى ميدان باب الخلق : طبعاً باعم ما هو المباراة دى أصلاً كانت متباعة للخصم من زمان وأنه هو - أى سيادته - قد حضر شخصياً واقعة الرشوة لبيع المباراة فى قهوة كتكوت فى شارع المحطة فى ميت غمر - وسائر هذا الهراء العبيط للغاية

ولن أتصرف مع من وضع هذا الخبلان هنا ضد عبد الناصر بأى عصبية كانت - فأنا من المؤمنين تماماً بالديموقراطية (يعنى مش زى الإخوان ومش زى الشبوعيين إللى بيجيلهم حساسية جلدية وتنفسية ومرض الثعلبة فى شعر رؤوسهم من سيرة الديموقراطية الوحشة دى) وأنا من المؤمنيين بعدم شطب أى فكرة فى الوجود مهما كانت مجنونة (وحتى رب العالمين - جل جلاله وجل فى علاه وفى تنزهه عن البشر وعن ضرب الأمثال - فقد قال فى القرآن الكريم : ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر - ولم يقل يجب عليكم جميعاً وغصب عنكم جميعاً أن تؤمنوا - بل دعى إلى التفكر والرجوع عن الهوى المدمر وعن التحليل المزرى بصاحبه قبل أن يزرى بالمقصود الإزراء به وازدراءه ومقته وكراهيته) -  ومع ذلك نجد بعض مجانين يقولون أن سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم - قد غش كلام القرآن من الراهب المسيحى بحيرة - ونجد من يقول أن المسيح قد تزوج بمريم المجدلية وأنه قد أنجب منها عدة أطفال وأن ذريته الآن ناس كويسة أوى حتى أنهم فاتحين محلات هامبرجر فى شتوتجارت وبرلين ولوس أنجليس ونيويورك والعتبة الخضراء

و لكن الديموقراطية أيضأ قصة لا تدور أحداثها فى السرايا الصفراء ولا فى مستشفى العباسية للحميات - كما أنها تتيح الرد بمنتهى العنف على فكرة وكلام ردىء فى منتهى العنف والجنون المطبق

وإللى عاوز يشطبنى من صفحته أو مجموعته بسبب كلامى هذا يتفضل يشطبنى

فالناصرية لا تستوجب بالضرورة أن يقول الناصريون أن الملك فاروق كان كخه أو أنه كان واحد سكرى و بتاع نسوان وبس أو أن محمد على باشا كان داخخنى حرامى جاء من البلقان عشان يحتل مصر ويقتل الماليك الطيبين الوادعين الأتقياء الزاهدين إلذين كانوا عايشين حياة سلام ورهبنة فى منيل الروضة جنب سنيما الروضة  - أو أن الملكة نازلى هانم كانت مجرد ولية صايعة دايرة على حل شعرها فى خمارات القاهرة وإسكندرية حتى أنها رقصت مرة عريانة فى فيلم سرى وبالأمارة الفيلم ده موجود الآن على الـ (يو تيوب)  وهى عملت كده علشان تبين للكل أنها بترقص أحسن من سامية حمال ونعيمة عاكف وتحية كاريوكا كلهم كده على بعض حتة واحدة بربطة المعلم  - ومثل سائر هذا الهراء ضد العائلة الملكية المصرية العظيمة المحترمة

كما أن إحياء الذكريات العطرة للملكية المصرية لا يستدعى بالضرورة إطلاقاً صب زيت الحقد المغلى وماء النار فى وجه عبد الناصر وذكراه العطرة فقد كان الرجل من ضمن أخلص وأطهر من شهدتهم هذه الأمة بعد صلاح الدين الأيوبى وأكثرهم وطنية وفهماً لطبيعة احتلال الأشكناز الصهاينة لفلسطين - وهم بالمناسبة لا علاقة لهم إطلاقاً ببنى إسرائيل ولم يعرفوا اليهودية سوى فى القرنين الثامن والتاسع الميلاديين

ولكن كل صاحب مصلحة فى عرش مهتز أو كل صاحب مال زلزله عبد الناصر لصالح الغلابة حارب عبد الناصر أشد من حرب الصهيونية العالمية عليه

ولو كان الملك فاروق نفسه لسه عايش دلوقتى لم يكن ليقول هذا الكلام الردىء أبداً عن عبد الناصر فقد كان الملك فاروق - رحمه الله ورحم الله جمال عبد الناصر - رجلاً ذكياً

ولا أجد أى داعى - لأى حد فى الدنيا - أن يكون أشد ملكية من الملك

مع خالص تحياتى العميقة واحترامى لشخصكم الكريم
= = = = =
وإضافة على رد الحاقدين
= = = = =

إلى البهوات والهوانم - الذين واللاتى - يُريدون ويردن - شتيمة جمال عبد الناصر وبس أقول أما من الأفضل أن يكون لدى الحاقدين على جمال عبد الناصر بعض بقية من عقل فيمتنعون عن الشتائم - أو أنهم يورونا عرض أكتافهم - فلن يوجد من يستطيع النيل من جمال عبد الناصر مهما قلتم ومهما فعلتم - فمئات الملايين فى هذه الأمة تنبض قلوبهم بما نبض به قلب عبد الناصر - رحمه الله رحمة واسعة - وجازاه عن مصر الجنة
= = = ==

ورد ٌ ثان ٍ

= = = = =

أظن أن عنوان السفارة الإسرائيلية فى القاهرة معلوم للكافة وليس سرياً وأى واحد ماشى على كوبرى الجامعة بالقاهرة حايشوفها بالعين المجردة بدون الحاجة إلى ميكروسكوب إليكترونى ولا إلى أجهزة أشعة تحت حمراء للرؤية الليلية

وأظن أن إسرائيل مازلت تدعى أنها الوحيدة فى المنطقة العربية التى تمارس الديموقراطية (بأمارة كل جرائمها الدموية العنصرية الإحتلالية العدوانية النازية الحرامية الخزعبلاتية التى تقول أنها الآن تحرر أرض إسرائيل الكبرى الممتدة حسب التوراة - المزيفة - من الفرات إلى النيل من أيدى المحتلين التاريخيين المصريين والسوريين والفلسطينين والعراقيين والأردنيين والسعوديين بعد أن دام إحتلال العرب والمصريين لأرض إسرائيل التاريخية الكبرى لمدة الـ 3750 سنة الأخيرة - ماشاء الله ما شاء الله على الحكمة الصهيونية البديعة التابعة لنظريتى النسبية العامة والخاصة معاً للأخ المحترم أينشتاين) - (وأخيراً بأمارة إرتكاب جيش إسرائيل لجرائم دموية فى البحر المتوسط ليلة 31 مايو 2010 وقتله 9 مدنيين أتراك على متن سفينة الحرية التركية) - (وكذلك - ولمن نسى أو تناسى والذكرى تنفع المؤمنين - بأمارة ضرب طائرة مذيعة التليفزيون المصرى الشاعرة المثقفة المحترمة للغاية السيدة سلوى حجازى في 21 فبراير 1973 حين كانت في طريق عودتها من بعثة للتليفزيون المصري إلى ليبيا بصاروخ إسرائيلي عام 1973 عندما أسقطت طائرات الفانتوم الإسرائيلية الطائرة المدنية التابعة للخطوط الجوية العربية الليبية ومنحها الرئيس أنور السادات وسام العمل من الدرجة الثانية فور مصرعها باعتبارها من شهداء الوطن) - وكذلك بأمارة كل جرائم إسرائيل الدموية بالمنطة العربية على أيدى الصهاينة منذ سنة 1917

وأظن كذلك أن سفارة أمريكا مازلت موجود جنب بيتنا فى جاردن سيتى إلا إذا كان بيتنا ذاته قد تحرك من مكانه بسبب دوران الأرض حول نفسها وحول الشمس - التى كان دمها تقيل وبايخة وحارة جداً وزودتها حبتين هذا الصيف

وأظن أن أمريكا وإسرائيل تكشفان النقاب عن كل الأسرار بعد 40 سنة لاعتبارات ديموقراطية بحته للغاية (وكذلك منذ هزيمة أمريكا المدوية فى حرب فيتنام الشرعية البحتة للغاية هى الأخرى) وأمريكا لن تخفى اليوم أسرار عمالة عبد الناصر لأمريكا وإسرائيل معاً (تلك العمالة المزعومة التى يدعيها البعض عينى عينك هنا) وبالذات لأن إسرائيل هى حبيبة قلب أمريكا والغالية عليها أكثر من مبنى الكابيتول ذاته بدلالة إغتيال ثلاثة رؤساء أمريكين عندما عارضوا تحكم أسرة روتشيلد الخالدة فى مصير البنك المركزى الأمريكى وكان آخرهم الرئيس المحبوب جون كنيدى -- لأنه طبعاً مش معقول وغير مقبول أنه فى أمريكا (التى يقول الصهاينة فى مواقعهم على الإنترنت أنها هى إسرائيل الحقيقية الكبرى وأن إسرائيل الشرق الأوسط هى مجرد محل صغير أو فرع واخد توكيل) حد يحب الرئيس الأمريكى جون كينيدى أكثر مما يحب إسرائيل

وبالتالى فالمسألة فى غاية البساطة (لمن يريد إثبات عمالة جمال عبد الناصر لإسرائيل وأمريكا معاً) وهى إرسال حتة جواب صغير من سطر واحد إلى السفارتين الإسرائيلية والأمريكية بالقاهرة والجواب يقول

هو صحيح جمال عبد الناصر كان عميلاً لكم ؟ - نرجوكم أفيدونا

وقد تم إرسال الجواب فعلاً وفى إنتظار الرد والمية تكدب الغطاس

أيها السادة كفاكم خزعبلات

ففى وجود عبد الناصر وفى غيابه تم شن حروب وجرائم إسرائيلية فى المنطقة العربية ضد سوريا ولبنان والعراق وتم كل ما تم بعد رحيل الرجل فى 28 سبتمبر 1970 - - إلا إذا كان عبد الناصر مازال عايش ويعمل سراً حتى اليوم من داخل مكتبه الرئاسى فى قبره بشارع الخليفة المأمون كعميل لأمريكا وإسرائيل معاً

أيها السادة الأفاضل إنتبهوا : إن إسرائيل تخطط منذ سنوات لضرب مصر (نحو عام 2015) ضربة عسكرية أخرى قاصمة ومدمرة وأشد من ضربة 1967 بكثير - - ولن يردعها عن هذا المخطط لا معاهدة كامب ديفيد ولا دياولوه

ونبقى نتقابل إن شاء الله بعد إحتلال إسرائيل وأمريكا لميدان التحرير وإعادة وضع تمثال الخديوى إسماعيل فى قلب الميدان

ونتكلم ساعتها برضه عن إن جمال عبد الناصر هو السبب فى الضربة الجديدة

وكل عام والخزعبلات الملكية العلوية فى خير

وخير فى سلامة - وسلامة فى خير

= = = = =

رد ثالث
= = = = =

أصحاب العقول فى راحة - - ممكن يكونوا لسه بيحلموا بعودة الملكية إلى مصر - بعد ألف عام مثلاً - وهى فترة بسيطة حقاً وتستحق الإنتظار فعلاً - مثلهم فى ذلك مثل نسل سلالة أسرة الـ (بوربون) الملكية الفرنسية الذى مازال يحلم - بعد 221 من الثورة الفرنسية - بعودة الملكية إلى فرنسا

فقد قابلت ناس من سلالة عائلة الـ (بوربون) فى القصر الملكى (لو بالييه رويال) فى باريس سنة 1989 أثناء إحتفالات فرنسا الضخمة بمرور 200 عام على الثورة الفرنسية - - وكانت السلالة لسه برضه بتشتم جامد جداً فى (نابوليون بونابرته) وإنه ضيع فرنسا أمام الإنجليز فى معركة (واترلو) بعد نجاحه فى معركة (أوستيرليتز) -- والظاهر برضه إنهم مازالوا بيحلموا بالليل بالأخ المحترم جداً لويس السادس عشر - وبالأخت الهانم الأمورة جداً ماريا أنطوانيا جوزيف يوهانا (مارى إنطوانيت) سليلة الحسب والنسب الملكى النمساوى وإبنة الإمبراطورة (ماريا تيريز فالبورجا أماليا كريستينا) والإمبراطور (فرنسيس الأول) أصحاب عرش النمسا والمجر وكرواتيا وبوهيميا الخ إلخ...

وكانت السلالة المتبقية تمتد إلى نسل أولى بنات (لويس - و- إنطوانيت) وهى الأميرة (ماريا تيريز شارلوت) - وكان شكلهم مضحك جداً فعلاً وهم يطالبون بعودة الحكم الملكى إلى فرنسا من داخل قاعة الإحتفالات الكبرى بالقصر الملكى الذى كان يعيش فيه أجدادهم وسائر ملوك عائلة الـ (بوربون) الملكية الفرنسية المحترمة الشهيرة جداً

والظاهر إن ساعاتهم الذهبية الماسية الفخمة جداً كانت مأخرة 200 سنة بس

فعلاً أصحاب العقول فى راحة

= = = = =
رد خامس - الرد الرابع موجود فى مقال بذات العنوان العولى هنا تقريباً على بروفبلى بالـ (فيس بوك)
= = = = =



لم  يرتكب ناصرى واحد خلال 58 سنة منذ 1952 حتى اليوم جريمة إلصاق صورة علم إسرائيل الملطخ بالدماء العربية والمصرية خلف صورة الملك فاروق - ولا إلصاق علم بريطانيا العظمى خلف صورة الخديوى توفيق (رغم أن الأخير قد كان سبباً مباشراً لإحتلال إنجلترا لمصر - ورغم أن الأول قد كان سبباً مباشر لضياع فلسطين فى حرب 1948 – ثم استكمل عبد الناصر هذا الضياع فى 1967 – والإثنان فاروق وعبد الناصر كانا فى مواجهة أعداء من الصهايتة لا قبل للأمة بمواجهتهم عسكرياً فى حينه - للقصور المعلوم فى بنية واستعداد هذه الأمة العلمى والحضارى والعسكرى - وما حدث فى الحالين كان على أحد الوجوه غصباً عن الإثنين وإن إختلف التفسير حسب تفسير كل منا لمجريات الأحداث والوقائع وتطوراتهما – لكن جريمة الخديوى توفيق كانت جريمة مباشرة فى احتلال الإنجليز لمصر - فقد كان ضالعاً - وبشكل مباشر تماماً - فى تلك الجريمة ضد الوطن الذى يحكمه وضد الشعب الذى ائتمنه على مصر لاطواعية وحباً – كما كان الحال أثناء حكم عبد الناصر - - ولكن إجباراً وكرها - لعجز الشعب المصرى الأعزل الأبدى عن رد ظلم حاكميه - سوى بالدعاء عليهم بحلول النكبات بهم - وهو ما حدث واستجاب له رب العالمين لاحقاً جداً فى 1952 (فرب العالمين يُمهل ولا يهمل) – وكان توفيق - الخائن لمصر عن عمد وعن إصرار نادرين فى مثلهما الحقير - على دراية تامة بما سوف يحدث – وقد أعد للأمر عدته بالخيانة - التى لا يستطيع عاقل أن بشطبها من وقائع تاريخ هذا البلد - مهما أوتى من بلاهة فطرية - أو من قدرة نادرة على الكذب وتلفيق التاريخ

وكذلك لا يستطيع - سوى جاهل أحمق - أن يضع صورة العلمين الفرنسى والإنجليزى خلف صورة محمد على باشا - رغم هزيمته المدوية فى موقعة نافارين البحرية - ورغم ديكتاتوريته المطلقة فى حكم مصر ورغم مسئوليته عى مقتل عمر مكرم - ورغم ما عامل به الشعب المصرى كعبيد له رغم أنه هو ذاته لم يكن سوى ما يعلم الجميع بالضرورة عن أصله ومنشاه المتواضعين للغاية - وربما كان يوماً من أصحاب البـُلغ والجلاليب والقباقيب الخشبية فى ألبانبا - ورغم أنه استولى كل كل شىء فى مصر - فيما يشبه تماماً أعنف إجراءات رأسمالية الدولة - التى يسميها بعض الشيوعيون (الاستيلاء على أدوات الإنتاج لصالح البروليتاريا) على حين أنها - فى واقع الأمر - مجرد مصادرة إجرامية تتم لصالح المافيا الحاكمة على قمة الحزب الشيوعى - وهو ما فعله محمد على باشا بالضبط ولكن لصالحه -  وليس لصالح البروليتاريا الزراعية المصرية الغلبانة العدمانة الكادحة فى الغيطان المصربة أيامها بملاليم أفندينا رغم أن هذا الأفندينا لم يرثها عن أجداده ملوك أوروبا بل كان فى أوربا صعلوكاً كباقى الصعاليك ولا كانت مصر عزبة الست الوالدة باشا (أم محمد) – حين كان سى محمد ذلك العسكرى من عساكر الإنكشارية المرتزقة التى كانت جوب الآفاق فى جنوب شرق أوروبا بحثاً عمن يستأجرها للحرب - حتى على أمه وأبيه  وعلى بنى جلدته من أهل البلقان - المسلمين بالصدفة المحضة - أجمعين – ثم آلت أملاك مصر وأرضها اازراعية – مصدر ثروتها الوحيد آنذاك -  من بعد سى محمد أفندى - ذلك العسكرى الإنكشارى المتعطش للدماء أبداً - لصالح أمراء أسرته من أولده وزبانيتهم وحاشيتهم وشماشرجيتهم – فى نظام ملكى بدائى غير دستورى - فسرعان ما دب فيه الفساد والعمالة وبيع البلد للأجانب  - أم نسى ورثة السادة الزبانية والشماشرجية كل هذا ؟ - أم تناسوه - أم أنهم لا يعقلون شبئاً وليس لهم من زينة العقل نصيب ؟-  كيف واتت ورثة الزبانية والشماشرجية هذه البجاحة منقطعة النظير إلى حد سافل مخزى حقير فى إلصاق العلم الإسرائيلى الدموى المخزى الحقير بصورة حمال عبد الناصر البطل المصرى النبيل – الذى مهما كان حجم أخطائه وخطاياه فهو لم يكره مصر لحظه واحدة كراهية أحفاد سى محمد على أفندى لها - ؟ أفهم – رغم أنى غير محسوب على الناصريين لا بقيد ولا من غير قيد ولا شرط – أن ورثة زبانية وشماشرجية العهد الملكى البائد مازالوا مرضى بشدة بمرض معروف ولا علاج له إسمه (سندروم) كراهية جمال عبد الناصر – وأعرف أكثر أن مكانهم الطبيعى هو السرايا الصفرا ومستشفى حميات العباسية بسبب أحقادهم المريضة تلك - ولكن أن يهبط بهم الجنون المطبق إلى هذا الدرك العبيط -  كما عند وضع الكاسرولة على الدماغ فى الفيلم الشهير لإسماعيل يسن فى السراى الصفرا - فهذا هو ما يستدعى الشفقة على ما آل  إليه مصير ورثة السادة الزبانية والشماشرجية – ولا أحسب سوى أن الأمير أحمد فؤاد ذاته – حفظه الله – يود سوى أن يبصق بصقة كبيرة للغاية – فى حجم بحيرة ناصر مئلاً - على ورثة هؤلاء الشماشرجية جميعهم فى آن واحد

لقد رأيت دوماً فى تعدى نظام يوليو على الأسرة الملكية المصرية أمراً مفزعاً لأن تلك الأسرة كانت قد تركت - قبل 1952 - أعمالاً ومأثر خالدة - لا ينكرها سوى جاهل أو أحمق أو من أصابه مس من الجنون بسبب الغرور والحقد على تلك الأسرة بسبب وبدون سبب وإلصاق كافة موبقات مصر بها – وقد وافقت على انضمامى لهذه الصفحة من باب محاولة رفع الغبن الذى حاق بالأسرة المصرية المالكة عن كاهلها - ولم أحسب أن الحقد المريض يهبط بأصحابه إلى هذا الدرك الأسفل الذى تعرضه تلك الصورة القبيحة التى تدين أول ما تدين ضمير صاحبها الميت - ولكن - ومهما كانت التحفظات على عهد جمال عبد الناصر - والثورة جميعها بربطة المعلم - فلا يوجد مبرر واحد لهذا الجنون المزرى فى أدمغة ورثة هؤلاء الشماشرجية – فهذا الجنون يزرى بهم قبل أن يزرى بجمال عبد الناصر وبعهده وبكل ما جرى فيه – أرى أن ورثة زبانية وشماشرجية – الملتصقين زوراً وبهتاناً بأسرة محمد على وبالملك فاروق – رحمهما الله رحمة واسعة  - هم قوم لا يعقلون وليس لمرضهم حل ولا شفاء – أيها الشماشرجية والزبانية اتركوا ورثة هذه الأسرة الملكية الكريمة فى حالهم - ولا تتاجروا بإسمهم فهم أول من يلفظكم على قارعة الطريق
= = = = =


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

تفضل بكتابة تعليقك دون تكرار ذات النص عدة مرات
لكى لا نضطر لمحو التكرار
Vous êtes bien invité à poster vos commentaires sans répéter le même texte en plusieurs postages. Les commentaires de même auteur qui affichent le même texte seront effacés

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

<